نريد أن نرى يسوع View larger

نريد أن نرى يسوع

$7.99

This product is no longer in stock

To this supplier page

نريد أن نرى يسوع

BK1033

152g

دار منشورات النفير

روي وريفل هسيون

Add to wishlist

More info
أأنت في صراع مع الشعور بالذَّنب، أم تشعر بأنَّ الله لا يمكن أن يقبلك كما أنت؟
ما أسهل أن ننسى أنَّه ما من شيءٍ نعمله يمكن أن يجعلنا أكثر مقبوليَّةً أمام الله! لقد جاء المسيح ليُحرِّرنا كي نعبده ونخدمه بجدَّة الروح القدس وتلقائيَّته، ونتقبَّل البركة الفيَّاضة التي عند الله لنا. دع حياتك تتغيَّر وتتحوَّل فيما تتعلَّم أن ترى الربَّ يسوع كمن هو في آنٍ معًا البَركة والطريق إلى تلك البركة  السبيل والغاية. ثمَّة عددٌ من الكتب المسيحيَّة الكلاسيكيَّة يستحقُّ على الأقلَّ قراءة ثانية أو ثالثة. كتبٌ بكَّتتنا وأرَّقتنا. كتبٌ أبكتنا عند قراءتها أوَّل مرَّة، وحثَّتنا واستنهضتنا على إزالة الحواجز من طريق رحلة إيماننا، مُشجِّعةً إيّانا في الوقت نفسه على الاقتراب من المسيح وتوثيق أواصر شركتنا معه. والكتاب «نريد أن نرى يسوع » واحد من هذه الكتب الرائعة . (راندال مورفي  محرِّر صحيفة الرابطة العائليَّة)
إنَّ رسالة هسِّيون وثيقة الصلة بحياتنا دائمًا فيما نستمدُّ المدد من نعمة الله كي نعيش حياةَ استقامةٍ وصدقٍ . (جورج فِرفر، مؤسس حركة الدعوة العمليَّة).
روي هسِّيون مبشِّرٌ ناجح في بريطانيا أحسَّ أنَّه فقد قوَّة الروح في حياته  ويا له من إحساسٍ رهيب ساوره وهو يُقيم حملاته التبشيريَّة. وفي عام 1947 التقى هسِّيون قادةً من الكنيسة الأفريقيَّة الشرقيَّة التي كانت آنذاك تختبر نهضة عارمة، وأدرك حاجته الشخصيَّة الماسَّة. وكان كأنَّه يبدأ حياته المسيحيَّة من جديد إذِ التفت إلى الصليب باتِّضاع! والحقائق التي علَّمه إياها الربُّ نشرها أوَّل مرَّة سنة 1950 في كتاب «طريق الجُلجثة »، وهي الآن متوافرة في نحو سبعين لغةً من لغات العالم.
هذا الكتاب «نريد أن نرى يسوع » يشتمل على تلك الحقائق بطريقة عمليَّة مُيسَّرة.
Data sheet
مواضيع الكتب الحياة المسيحية

Reviews

Write a review

نريد أن نرى يسوع

نريد أن نرى يسوع

Write a review

30 products like نريد أن نرى يسوع