AYAT Products

Viewed products

New products

Follow us on Facebook

البؤرة View larger

البؤرة

$7.99

3 Items

To this author page

البؤرة

BK2098

208g

د. أوسم وصفي

Add to wishlist

More info
ما أريد أن أقوله هو أننا دائماً نفعل الخطوة الأولى ونفشل في أن نتحرك منها للثانية. لقد تخصصنا في الأولى واعتبرنا أنها كل البرنامج. هذا هو السبب الذي يجعلنا نقيم الأحداث والاجتماعات والمؤتمرات والبرامج المختلفة باستخدام أدوات مثل: هل كان الناس سعداء؟ هل تحمسوا؟ هل هتفوا من كل القلب؟ هل صنعوا قرارات واتخذوا نوايا؟ هل كتبوا بطاقات متابعة؟ هل؟ هل؟ لكن لا تزال حياتنا الأخلاقية غير متغيرة كثيراً، وذلك لأننا لم نكتسب بعد عادات الصلاح. التلمذة ليست تعليم عن المسيح وإنما هي اكتساب عادات المسيح. أي عادات الحياة في الملكوت. لم يوصِ المسيح تلاميذه أن يذهبوا ليقيموا تجمعات ويصنعوا روابط مثل روابط الألتراس ولكن لكي "يصنعوا تلاميذ". روابط "الألتراس" أكثر الناس حماسة لكرة القدم، لكنهم لا يلعبون كرة القدم. الألتراس متحمسون جداً يسافرون وراء فريقهم ويموتون من أجله. لكنهم لا يلعبون كرة قدم. المسيح دعانا لنصنع "لاعبي كرة قدم" أي أشخاص يعيشون الحياة المسيحية فعلاً لا "يشجعونها" بالروح والدم. أنا متأكد أن آلاف يريدون أن "يلعبوا كرة القدم" ونحن نريد أن نعلمهم. لكن للأسف ليس عندنا إلا ما يجعلهم "ألتراس" ليس عندنا إلا أعلام وآلات موسيقية ولافتات ملونة وأتوبيسات تنقلهم إلى الاستاد. وعظات حماسية ملتهبة. وبكل أمانة نستخدم هذه الأشياء لنجعلهم لاعبي كرة قدم. فلا يكونوا لاعبين. للأسف الشديد الكثيرون منهم يتركون كرة القدم تماماً لأنهم بعد أن تمر السنين ويصلوا للثلاثيت وبعدها يكونوا قد كبروا على أن يكونوا "ألتراس" ولم يلعبوا كرة قدم فيذهبوا "ليتصدوا" في العالم. قلة منهم يصبحون قادة روابط الألتراس ويتحركون لصنع المزيد من "الألتراس" جدد. بالطبع وجود روح الألتراس جميلة وهي روح تسري في الجميع وهي ضرورية لإضرام شرارة الرغبة في التغيير واتباع المسيح، لكنها إن ظلت وحدها، فسوف لا تؤدي إلا لمزيد من الألتراس. فمتى سنصنع "مدرسة الكرة"؟ سنصنعها بمعونة الرب!!! عدد الصفحات: 191 Size: 20 x 14 x 1 cm
Data sheet
مواضيع الكتب الحياة المسيحية

Reviews

Write a review

البؤرة

البؤرة

Write a review

30 products like البؤرة